worldnews

انتقاما من طليقته: أب يحقن ابنه بالأنسولين لمدة أسبوع كامل!

خلى أب مصري عن مشاعره من أجل الضغط على زوجته لتعود إلى المنزل، فدفعه شيطانه إلى الانتقام منها فى طفله الذى لا يتعدى عمره الـ 3 سنوات، فحقنه بعقار الأنسولين لمدة أسبوع كامل، ليشعر الطفل بالتعب الشديد ونوبة تشنجات لانخفاض السكر فى الدم. وحقيقة الواقعة اكتشفت بعد نقل الطفل إلى المستشفى وإجراء الفحوصات الطبية، ليكتشف الطبيب المعالج أن فى جسده عقار الأنسولين بكميات كبيرة دون أن يكون مريض سكر. وبدأت الواقعة عندما تلقت مديرية الأمن بالإسكندرية، إخطارا من مأمور قسم شرطة ثالث المنتزه من مستشفى الشاطبى للأطفال، بوصول طفل يبلغ من العمر 3 سنوات مصاب بغيبوبة تامة و تشنجات نتيجة نقص متكرر بسكر الدم وسكتة دماغية، وبالانتقال والفحص وسؤال والده وعمره 29 سنة، أقر بحقن نجله بالأنسولين أكثر من مرة منذ حوالي أسبوع تقريباً كوسيلة للضغط على طليقته البالغة من العمر 20 سنة ربة منزل مقيمة بذات العنوان للعودة له مرة آخرى. وفى تحقيقات النيابة أدلى والد الطفل المتهم بالواقعة قائلاً، ”إنه كان على خلاف دائم مع زوجته منذ زواجهما وبعد ولادتها بنجله طلبت الطلاق أكثر من مرة إلى أن وقع الطلاق، ولكنه شعر بالندم وكان لا يريد انفصالهما”. وأضاف فى تحقيقات النيابة، أنه جاءت له فكرة حقن نجله بالأنسولين كوسيلة ضغط للعودة إلى منزلها مرة أخرى، لكى ترى نجلها وتراعيه بسبب مرضه، فقام بالاستعانة بعقار الأنسولين الخاص بوالدته وحقن نجله أكثر من مرة خلال أسبوع، وقام بالاتصال بزوجته لكى ترعاه بعد إصابته بإغماءات وتشنجات. وأشار إلى أنه يوم الحادث، قام بحقنه بمادة كبيرة من الأنسولين واتصل بطليقته والتى توجهت مع عدد من أفراد أسرتها إلى المنزل، وقاموا بنقل الطفل إلى مستشفى الشاطبى للأطفال لانقاذه. كما اتهمت الزوجة طليقها بأنه هو من قام بحقن الطفل بمادة الأنسولين، والتى تم اكتشافها بعد إجراء الفحوصات الطبية والتحاليل بوجود نسبة كبيرة من الأنسولين فى الدم وبول الطفل. وأضافت فى التحقيقات، ”أن ابنها لا يعانى من أى أمراض، ولكنها فوجئت بشعوره بالإعياء، فى البداية توقعت أنها نوبة أنفلونزا ولكن أثار خيفتها بعد إصابته بتشنجات لأسباب غير معلومة، وتوجهت به على الفور للمستشفى، كما اتهمت والد الطفل بالتسبب فى إصابة ابنها”. وقررت نيابة المنتزة بالإسكندرية، حبس والد الطفل 4 أيام على ذمة التحقيقات، بعد سماع أقواله واعترافه بالواقعة، قبل تنفيذ القانون في حقه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق