worldnews

بعد الزلزال: إعلان الطوارئ في ‘لومبوك’ بسبب الملاريا

أعلنت لسلطات الإندونيسية حالة طوارئ صحية بجزيرة لومبوك السياحية بعد انتشار وباء ‘الملاريا’، اثر زلزال في أوت المنقضي، خلف ضحايا وأجبر مئات الآلاف من السكان على الفرار من منازلهم. وأدت الزلازل والتوابع التي قتلت قرابة 500 شخص إلى خسائر بقيمة خمسة تريليونات روبية (337.84 مليون دولار) بمستشفيات وبنية تحتية عامة ومبان أخرى على الساحل الشمالي للجزيرة. وبعد الزلازل قالت جماعات إغاثة إن الكثيرين من هؤلاء الفارين يخيمون في العراء ويرفضون المكوث داخل مبان بسبب استمرار الهزات الأرضية. وقال رحمن بوترا مدير هيئة الصحة في لومبوك الغربية لرويترز إن هناك نساء وأطفالا بين 128 شخصا تم اكتشاف إصابتهم بعدوى الملاريا وأضاف بوترا ”إنه ظهور غير معتاد للملاريا”، مؤكدا إعلان حالة الطوارئ. وأضاف بأن الحكومة المحلية تسعى للحصول على 3.4 مليار روبية (230 ألف دولار) من الحكومتين المركزية والإقليمية للمساعدة على تمويل توفير شباك للحماية من البعوض وأدوات للفحص وجهود الاستجابة الطارئة. ويخشى المسؤولون تعقد جهود احتواء المرض مع حلول موسم الأمطار الشهر المقبل، إذ أن البعوض الناقل للملاريا يتكاثر في برك المياه الراكدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق