worldnews

القيروان: الدولة تفوت في عقار دولي لفائدة الجهة لانجاز مشروع منصة القطب الفلاحي

أكد وزير أملاك الدولة والشؤون العقارية مبروك كرشيد انه تم، اليوم الخميس 20 سبتمبر 2018، التفويت رسميا في عقار دولي فلاحي يمسح 14،5 هكتارا لفائدة المجلس الجهوي بالقيروان لانجاز مشروع منصة القطب الفلاحي بالجهة. و أضاف كرشيد، أن هذا التفويت ياتي في اطار تنفيذ ما أعلن عنه رئيس الحكومة خلال المجلس الوزاري الخاص بولاية القيروان بتاريخ 30 نوفمبر 2017 بخصوص إانجاز منصة لقطب فلاحي بالقيروان يكون واعدا ومتكاملا ومكسبا لفائدة هذه الولاية. وأفاد انه تم امضاء عقد التفويت في هذا العقار الى ولاية القيروان خلال جلسة انعقدت صباح اليوم بمقر الوزارة وحضرها والي القيروان ونواب الجهة وممثلي المنظمات الوطنية بالجهة وعدد من الرؤساء المديرين العامين للمؤسسات المالية المانحة الذين أعربوا عن استعدادهم التام لتمويل هذا المشروع الذي سيتم في اطار شراكة بين القطاع العام والخاص ولفت الوزير الى انه تم تكوين لجنة قيادة جهوية لانطلاق في انجاز هذا المشروع برئاسة والي القيروان مضيفا ان المنصة التي ستكون قطبا تجميعيا للمنتوج الفلاحي، تضم عدة مكونات على غرار الجانب الانتاجي والجانب التعليمي القائم على التكنولوجيا والجانب الثقافي الترفيهي الذي سيضم بالخصوص الانشطة الفلاحية المتعلقة بالفروسية وغيرها ومن جانبه افاد والي القيروان منير الحامدي في تصريح لمراسلة “وات” أن منصة القطب الفلاحي هي مشروع رائد للجهة، مضيفا انه تم اليوم رسميا الامضاء بين وزير املاك الدولة والشؤون العقارية ووالي القيروان على تسليم عقد قطعة الارض الدولية لفائدة المجلس الجهوي لولاية القيروان وقال أنه بعد الحصول على وثيقة التمليك سيتم الانطلاق حاليا في الدراسات الفنية (الرفع الطوبوغرافي وغيرها) لقطعة الارض التي تقع قبالة السوق المركزية بولاية القيروان كما تم تكوين لجنة قيادة ستتولى اعداد الدراسات التنفيذية والمالية ودراسة الجدوى لهذا المشروع ورجح الحامدي ان تكون جميع الدراسات جاهزة على اقصى تقدير خلال شهر مارس 2019 ليتم اثرها امضاء القانون الاساسي لهذا القطب في اطار الشراكة بين القطاع العام والخاص ثم الانطلاق في انجاز الاشغال وأكد ان المنصة ستكون منوالا تنمويا جديدا يبعث في ولاية ويمتد اشعاعه على المستوى الوطني. وستضم المنصة فضاءات للبحث العلمي وفضاءات لللترفيه والتسويق الالكتروني ومخازن عصرية للحبوب وأخرى لتثمين المنتوج الفلاحي لولاية القيروان مثل تعليب الزيوت ويشار الى أن المؤسسات المالية التي اعربت عن تمويل المشروع هي البنك الوطني الفلاحي والشركة التونسية للبنك و بنك الامان وشركة المخاطر “سيكار” وبنك تمويل المؤسسات الصغرى والمتوسطة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق